أجيـال تبنـي المستقـبل
♥ يَا آهَهَلَيَن وسَهَلَيِنِ ♥
♥♥نوؤَرتَو الِمٍنِتِدىِ ♥♥
♥ سَجلَ معَنـأ ولـأ تتَردَدَ ♥
♥ فضلآ وليس أمراً ♥ ...

☺♥ تفضلوو بالتسجيل ♥☺


♥♥ مع تحياتنا : إدارة المنتدى ♥♥

♥♥ بـآلتوفيـــــق ♥♥


♥ أسفـرتم و نورتــم ضيوفــنا الكـرام •• المتعـﮧ و الفـائدة عنواننــا •• فـ مرحــبا بكـم بيننـا في منتــدﮯ (( أجيـال تبنـي المستقبل )) ♥
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
♥♥ يســر إدارة المنتـــدى إعلامكـــــم بأنــــــــه تم تبديـــــل اســـــم المنتــــدى من (( فتيـــــات الجيــــل )) إلى منتــــدى (( أجيــال تبنــي المستقبــل )) ... مـــع ثبــات الرابــــــط ☻ ☻ .... وبالتوفيـــــــــــــــــــق ♥ ♥
سيتم تطوير المنتدي باذن الله تعالى

شاطر | 
 

 منجزات النهضة الباركة ^^

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sweet girl



عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 16/10/2012
الموقع : India ♥♥♥

مُساهمةموضوع: منجزات النهضة الباركة ^^   الأربعاء يناير 30, 2013 3:52 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني/ اخواتي بديوانية الاعزاء
اليوم احببت ان اضع بين يديكم نبذة بسيطة عن منجزات النهضة المباركة فأتمنى ان ينال على اعجابكم.

تولى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم مقاليد الحكم في 23 يوليو 1970م ، وعمل حفظه الله منذ البداية على رسم الخطط والبرامج الكفيلة بتحقيق الرخاء والتقدم لكافة شرائح المجتمع العماني والتواصل مع المجتمع الخارجي .وبفضل الارادة الصلبة والفكر المستنير لباني نهضة عمان الحديثة حضرة صاحب الجلالة السطان قابوس بن سعيد المعظم ، وعبر تضافر الجهود بين المواطنين والحكومة استطاعت عمان ان تتجاوز مرحلة البداية في أوائل السبعينات بكل تحدياتها ومشكلاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، المحلية والاقليمية والدولية، وتمكنت عمان خلال فترة وجيزة أن تشكل عناصر قوة لدولة عصرية فاعلة تنهض على سواعد أبنائها مستعيدة مكانتها بين الامم والشعوب .

ومع بدء خطة التنمية الخمسية الاولى (1976-1980) انطلقت مسيرة النهضة المباركة بخطى أسرع وقوة أكبر تعلى صرح البناء الوطني وتزيد من اتساع وتطوير علاقاتها الاقليمية والدولية من أجل تحقيق التقدم والرخاء في الداخل ودعم السلام والاستقرار والطمأنينة في ربوع المنطقة المحيطة بها .وعلى امتداد السنوات الماضية ومع نهاية الخطة الخمسية الرابعة في عام 1995م كان قد تم ارساء واستكمال أسس الدولة العصرية ودعائم الاقتصاد الوطني القادر على النمو الذاتي ، حيث تم استكمال البني التحتية في مختلف المجالات ، وفي كل ولايات ومناطق السلطنة تقريبا ، كما أن جيلا من الكوادر الوطنية الواعية كان قد شب وبدأت قوافلة من الخريجين تنساب سنة بعد أخرى لتأخذ مكانها في المشاركة في عملية البناء الوطني .

وفي الوقت الذي اكد جلالته – حفظه الله على ضرورة وأهمية تطوير العملية التعليمية لتلبي احتياجات الاقتصاد الوطني من القوي البشرية المؤهلة جيدا ، فقد أمر جلالته بعدم فرض أية رسوم على التعليم العام في السلطنة ، وبأن تتحمل الحكومة أية التزامات تنشأ من تطبيق الاستراتيجيات الخاصة بتطوير قطاع التعليم والرقي به دائما الى الافضل ، كما أمر جلالة السلطان المعظم بفتح المجال لاقامة الجامعات الاهلية خاصة في مجالات التقنية والعلمية لاستقطاب مخرجات التعليم المتزايدة . وفي عام 1996م صدر النظام الاساسي للدولة الذي شكل الاساس القوي والمتين الذي تنطلق به عمان الى القرن القادم لتحقيق المزيد من التقدم والرخاء والاستقرار، ولمشاركة أبنائها في عملية التنمية وتوجيهها على مختلف المستويات.

ويمثل النظام الاساسي الاطار القانوني الذي يتحرك المجتمع في نطاق ، وتستمد منه أجهزة الدولة المختلفة أسس ونطاق عملها ودورها وتحتكم إليه كذلك ، ومن ثم فانه لم يكن مصادفة أن يصدر هذا النظام بعد نحو ربع قرن من العمل والجهد الشاق ليقنن الكثير مما استقرت عليه حركة المجتمع خلال تلك السنوات من ناحية ، وليتجاوب مع تطلعات وطموحات المواطنين ومتطلبات المرحلة التالية للتنمية الوطنية من ناحية ثانية ، وليجيب على كل التساؤلات بوضوح ودقة وتجرد من ناحية ثالثة .

ان نظرة سريعة لما احتواه النظام الاساسي للدولة من مبادىء وقواعد وأحكام ، ولما يمثله من أساس لمختلف القوانين التى تصدر في السلطنة كافية لليقين بأنه يوفر أقصى حماية وضمانات للحفاظ على حرية الفرد وكرامته وحقوقه ، وعلى نحو يكرس حكم القانون على أرفع المستويات المعروفة دوليا. تقرير حول مسيرة النهضة العمانية الحديثة مسقط - وفى ضوء ما يحظى به القطاع الخاص العمانى من دعم ومساندة من جانب حكومة السلطان قابوس ليقوم بدوره المنشود فى صياغة برامج التنمية الوطنية والاسهام فى تحقيقها يجرى الاعداد لاتخاد خطوات عملية فى مجال تخصيص عدد من المشروعات الحيوية والخدمات من اهمها ادارة مطارى السيب الدولى وصلالة المدنى والشركة العمانية للاتصالات ومشروعات الصرف الصحى بكل من مسقط وصلالة وغيرها من المشروعات الاخرى وهو ما يزيد من مساحة الحركة والنشاط امام القطاع الخاص الذى دخل الى مختلف مجالات الاستثمار بما فيها الخدمات التعليمية والصحية والاتصالات والسياحة وغيرها . وقد اكد السلطان قابوس بن سعيد على اهمية وضرورة تطوير قطاع السياحة فى السلطنة حيث تتوفر لها مختلف المقومات اللاظمة لجعل السياحة واحدة من المصادر الهامة للدخل فى البلاد . وعلى هذه الاساس يجرى العمل لبلورة استراتيجية وطنية لتطوير السياحة كما يتم العمل فى عدد من المشروعات السياحية خاصة بعد ان اصبح مهرجان مسقط ومهرجان خريف صلالة من اهم المهرجانات على مستوى المنطقة.
وبالتوازى مع التطور الضخم الذى حققته السلطنة على الصعيد الاقتصادى والاجتماعى فان الهدف الذى اعطى له السلطان قابوس اهمية كبيرة عند انطلاق مسيرة النهضة المباركة فى عام 1970 وهو هدف انشاء الدولة العصرية قد تحقق على ارض الواقع بفضل توجيهاته ففى حين يتمتع المواطن العمانى بالامن والامان وعلى نحو يجعله مطمئنا على يومه وغده خاصة فى ظل الدور الحيوى الذى تضطلع به قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية ومختلف اجهرة الامن والذى اشاد به جلالته فى خطابه فى العيد الوطنى الثلاثين المجيد فان النظام الاساسى للدولة الصادر فى السادس من نوفمبر عام 1996 قد كفل للمواطن العمانى كل الضمانات فى مجال الحريات وعلى اعلى مستوى معروف كما وفر له كذلك الفرصة الكاملة للاسهام بنشاط وفاعلية فى توجيه التنمية والمشاركة فى صنع القرار . وفى هذا الاطار فانه ليس من المصادفة ان تتكامل مؤسسات الدولة العصرية فى كل المجالات وان تتسارع وتتزايد خطوات المجتمع المدنى سواء عبر اصدار قانون الجمعيات او عبر اشهار العديد من الجمعيات المهنية وبينما سجلت انتخابات مجلس الشورى لانتخاب ممثلى الولايات فى عضوية المجلس تطورا بالغ الاهمية فى مجال تنظيم وادارة الانتخابات واعلان النتائج عبر الاحتكام الى صناديق الاقتراع ودون أى تدخل من الحكومة وبخطوات اتسمت بالشفافية الكاملة فان السلطان قابوس اكد منذ بزوغ شمس النهضة العمانية الحديثة على ان يكون نهج الشورى العمانية النابع من الشريعة الاسلامية مرتبطا بالواقع العمانى ومسايرا كذلك لحركة المجتمع الاقتصادية والاجتماعية وتطورها المتواصل وحاملا فى نفس الوقت خصوصية المجتمع العمانى وتقاليده وتراثه العريق. وفى هذا المجال تتكامل مؤسسات الشورى العمانية التى نص عليها النظام الاساسى للدولة والممثلة فى مجلس الدولة ومجلس الشورى الذين يضمهما مجلس عمان وقد تم توجيه هذه الاعتمادات لتمويل خدمات اساسية فى مجال الاسكان والطرق والكهرباء والمياه والموانىء وغيرها ولانها موجهة من اجل المواطن فانها كانت الاستثناء من قاعدة عدم زيادة الانفاق الحكومى . ومما له دلالة كذلك ان هذه الخطوة جاءت كنتيجة للجولات السنوية التى يقوم بها السلطان قابوس فى ولايات السلطنة المختلفة وهو ما يعكس الجانب التنموى لهذه الجولات وارتباطها باحتياجات المواطنين ومن جانب اخر خصص السلطان قابوس بن سعيد هذا العام كعام للبيئة العمانية وهو ما ينطوى على دلالة عميقة فى مجال الاهتمام بالبيئة العمانية واعطاء دفعة اكبر للجهود المبذولة فى هذا المجال وهى جهود تحطى باشادة واعجاب العديد من الهيئات والمنظمات الاقليمية والدولية العاملة فى هذا المجال خاصة وان جائزة السلطان قابوس الدولية لصون البيئة والتى تمنحهااليونسكو كل عامين هى الاولى عربيا فى مجال الحفاظ على البيئة على المستوى الدولى .

وفى حين اصبح الحفاظ على البيئة من بين الشروط الاساسية لاقامة اية مشروعات تنموية فان الاحتفال بالذكرى الحادية والثلاثين لانطلاق مسيرة النهضة العمانية الحديثة يتواكب ايضا مع القيام بتنفيذ عدد من المشروعات الضخمة التى تشكل الملمح الاساسى للمرحلة الثانية للتنمية الوطنية الممتدة حتى عام 2020 فالى جانب الاستمرار فى انشاء ميناء صحار ليكون ميناءا صناعيا وتجاريا يخدم منطقة الصناعات التحويلية والثقيلة التى تتنامى فى المنطقة الصناعية بصحار وليعزز النشاط التجارى فى السلطنة عبر التكامل مع الموانىء العمانية الاخرى هناك ايضا مشروع مد انابيب الغاز من مناطق الانتاج الى كل من صلالة وصحار وهو ما سيعطى دفعة كبيرة للنشاط الاقتصادى فيها وهو ما يتكامل مع الدور الذى يقوم به مجمع الغاز الطبيعى فى قلهات بالمنطقة الشرقية والذى وصلت شحناته التى بدأ تصديرها فى ابريل من العام الماضى الى العديد من دول العالم.

يشار الى ان المصداقية التى تحظى بها السياسة المالية والاقتصادية للسلطنة من جانب الهيئات ومؤسسات التمويل الاقليمية والدولية مكنت السلطنة من تنويع اساليب التخصيص من ناحيه واحتلال موقع الريادة فى مجال تخصيص الكهرباء من ناحية اخرى خاصة بعد النجاح الكبير لمحطة منح لتوليد الكهرباء التى تم مضاعفة طاقتها الانتاجية. وفى هذا المجال يجرى الاعداد لتنفيذ محطة كهرباء بركاء ومحطة كهرباء الكامل والوافى بتمويل القطاع الخاص وذلك الى جانب مشروع مصفاة تكرير النفط فى صحار الذى بدأت خطوات تنفيذه هو الاخر.



سلطنة عمان.. نهضة الإنسان والمكان في عهد السلطانالسلطان قابوس بن سعيد


يحتفل العمانيون في الـ 23 من يوليو كل عام بيوم النهضة وهو تاريخ جلوس السلطان قابوس بن سعيد على العرش ، وتوافق هذه الأيام الذكرى40 عاماً لهذا الحدث التاريخي الذي نعتبره ميلادا جديدا لسلطنة عمان . فالسلطان قابوس قام بتأسيس نهضة وطنية سياسية واقتصادية واجتماعية ظل الشعب العماني ينعم بخيراتها ومنجزاتها على مدى الأعوام الماضية. وهناك أيضا النهضة الثقافية والتي تمثلت في عنصرين مكملين لبعضهما البعض وهما : إحياء الموروث الحضاري العماني فكريا وثقافيا ومعماريا والحفاظ عليه، مع التأكيد على الجوانب الثقافية للنهضة الحديثة ، حيث أكد قابوس على أن المجتمع العماني يعيش اليوم متغيرات عصره إلا أنه لم يفرط في هويته وتراثه بل استطاع أن يجمع بين الطيب من تقاليده والطيب من حاضره.

ولذا فإن عُمان الحديثة تجمع في جنباتها بين الأصالة والمعاصرة، ويتجلى ذلك في حجم ومستوى الإنجازات التي تحققت على مختلف الأصعدة الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية والصحية والطرق الحديثة والمشاركة الشعبية في صنع القرار، وكما عبر عن ذلك السلطان قابوس بن سعيد بقوله: "لقد أردنا أن تكون لعُمان تجربتها الخاصة في ميدان العمل الديمقراطي ومشاركة المواطنين في صنع القرارات الوطنية وهي تجربة يتم بناؤها لبنة لبنة على أسس ثابتة من واقع الحياة العُمانية ومعطيات العصر الذي نعيشه".



ترسيخ الشورى


وتعتبر الجولات الداخلية للسلطان قابوس من المناسبات التي أريد منها أن تكون نموذجا للشورى يمارس من خلالها المواطنون في مختلف مناطق ومحافظات السلطنة دورهم الوطني بكل وضوح وشفافية في مناقشة العديد من الموضوعات التي تتعلق بحاضرهم ومستقبلهم. كما أنه منذ تولي السلطان قابوس مقاليد الحكم عام 1970 ، كان هناك تصميماً على مواصلة الجهد من أجل بناء مستقبل أفضل، وتعزيز المكانة الدولية لعمان ودورها في إرساء دعائم السلام والأمن والتعاون بين الشعوب، باعتباره الإطار القانوني المرجعي الذي يحكم عمل السلطات.



تنمية اقتصادية


أما على الصعيد الاقتصادي ، فإن عام 2010 يعد من الأعوام المهمة لأنه كان بداية أعوام خطة التنمية التي تشكل بالفعل انطلاق الاقتصاد العماني إلى آفاق رحبة في كل قطاعاته بعد أن توفرت له على امتداد السنوات الاربعين الماضية كل أسباب ومعطيات هذه الانطلاقة سواء على صعيد قطاعاته أو على صعيد تفاعله مع التطورات الإقليمية والدولية وقدراته على الاندماج في الاقتصاد العالمي على أسس مدروسة. وارتكزت مسيرة النهضة الاقتصادية العمانية على أربعة محاور ، هي تطوير الموارد البشرية، وتطوير الموارد الطبيعية وإنشاء البنية الأساسية، إقامة دولة المؤسسات واستغلال الموارد الوطنية واستثمارها على أفضل نحو ممكن للحاضر والمستقبل.



التعليم والصحة


ونال التعليم منذ بزوغ فجر النهضة العُمانية الحديثة الاهتمام الأكبر، وتجلى ذلك من خلال تأكيد السلطان قابوس على أن التعليم هو الهدف الأسمى الذي تسخر له كل الجهود لإفساح المجال للعمانيين للتزود بالعلم، وحرصت وزارة التربية والتعليم على إيجاد تعليم حديث لا يفقد أصالته، ويأخذ بمتطلبات عصر الثقافة والمعلومات عبر تطبيق نظام التعليم الأساسي، جنباً إلى جنب مع نشر التعليم وجودته والاهتمام بمختلف شرائحه .



جامعة السلطان قابوس


وتعد جامعة السلطان قابوس من أهم الصروح العلمية، فمنذ استقبالها أول دفعاتها عام 1986م سعت الجامعة لتأكيد ريادتها العلمية ، والقيام بدورها في تنمية الموارد البشرية العمانية ورفع مستوى كفاءتها من خلال تقديم نوعية متميزة من التعليم العالي، واستحداث برامج للتعليم والتدريب المستمر لجميع قطاعات المجتمع. وسعت الحكومة ممثلة في وزارة الصحة أيضا إلى رفع المستوى الصحي العام للسكان عبر برامج الخطط الخمسية التي بدأت عام 1976، موفرة برامج وخدمات عملت على مد المظلة الصحية لجميع أنحاء ومحافظات السلطنة، الأمر الذي انعكس على مؤشرات الوضع الصحي في البلاد.



المرأة شريكة في النهضة


كما حظيت المرأة العمانية منذ تولي السلطان قابوس الحكم بعناية ورعاية فائقة، إذ فتحت أمامها فرص كاملة للتعليم بكل مراحله ومستوياته والعمل في مختلف المجالات والمشاركة في مسيرة البناء الوطني حتى لا يظل نصف المجتمع مشلولا ، وبالفعل نجحت المرأة العمانية في بناء وتنمية مجتمعها وممارسة الحقوق التي منحت لها وترجمتها من مجرد نصوص قانونية إلى واقع ملموس .



تفعيل دور المجتمع المدني


وأخيرا ، شجعت الحكومة على إشهار الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية التي تعمل في الحقل الاجتماعي في مجالاته المتعددة ، وعملت على تفعيل دورها وتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين ووضع الخطط والبرامج للرعاية الاجتماعية للأفراد والأسر، وتقديم الإعلانات المادية المناسبة لهم، وفقاً للسياسات المعتمدة، مع العمل على تحسين أحوال أسر الضمان الاجتماعي من النواحي السكنية والاقتصادية والاجتماعية والنهوض بالمجتمعات المحلية بالسلطنة بما يتناسب مع ظروف كل منها وتعميق المشاركة الحكومية والأهلية في المشروعات التنموية والاجتماعية وذلك بالتعاون مع مختلف أجهزة الدولة .

والخلاصة أن سلطنة عمان منذ تولي قابوس مقاليد السلطة وهى تنتقل من تطور لآخر وفي مختلف المجالات ، الأمر الذي أكسبها احترام العالم كله .


منقوول ....

_________________
مآ تشقى آمي تسع شهور لآجل آكون لعبة سهلة بآيدي سفلة .. ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منجزات النهضة الباركة ^^
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أجيـال تبنـي المستقـبل :: ♥ قسم عمـآن و العـآلم ♥ :: ♥ إنجآزآتـــــنآآ ♥-
انتقل الى: